مواضيع تعبيير جاهزة

موضوع تعبير عن النظافة

النّظافة

النظافة من الإيمان كما قال نبينا العدنان فهي أساس تطور المجتمع ونموه ومبدأ الأخلاق الحميدة، قال رسول الله (صلي الله عليه وسلم ) 🙁 النظافة مِن الإيمان )، هي معلم فطري فطر الله الناس عليها وقد ميزهم بها على سائر المخلوقات، وهي عنوان كل شخص وكل بيت وكل دولة وكل حضارة.

نظافه البيت والبيئة لكي تحصل على منزل نظيفة، وعلى بيئة نظيفة يجب عليك أن تتبع الآتي:

تنظيم دورة المياه بشكل دوري، واستخدام المطهرات لتنظيفها.

أجمع النفايات التي تخرجها من المنزل، ثم ضعها في مغلق واحرقها في مكان بعيد.

حافظ على نظافة البيت وخاصة على الأرضية، وعلى النوافذ.

أغسل الملابس بعد أن تخلعها وضعها في الشمس.

لا ترمي بالمياه القذرة خارج المنزل حتى لا تعمل على نشر البعوض، ولكن عليك أن تضعها في المكان مخصص.

إن الله يحب النظافة:

لقد أمرنا الله تعالى بالنظافة فقد قال: ﴿وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ﴾[المدثر:4] كما أمر رسولنا الكريم أيضًا بالمحافظة على النظافة، وذلك حينما قال: «إن الله طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة».

معلومات عامة عن النظافة:

1- النظافة أساس عيش الإنسان واستقراره فقد فطر الله الناس على النظافة 

2- النظافة ميزان الحياة وقانونه فهي تؤثر على الجانب النفسي للإنسان وتوازنه وتظهره أمام المجتمع بأجمل حلة وأقوم مظهر.

3- النظاقة ميزان الطبيعة والحياة فهي تقدم الطبيعة الخلابة الجميلة كلوحة فنية رسمت بأدق تفاصيها

4- عادةً ما تقترن الصحة بالنظافة فهي تلك الهالة التي تحيط بالإنسان وتمنع الجراثيم من الاقتراب منه

5- النظافة كالرياضة تماماً فالرياضة يؤديها الفرد بممارسات معينة لكي يحصل فيها على جسم صحي متوازن وكذلك النظافة فهي تماماً ممارسات يقوم به الإنسان للحفاظ على نظافته وصحته والحفاظ على نظافة المكان المحيط به

6- حث الإسلام على النظافة وأولها أهم أولوية وجعل العبادات متعلقة بها

البيئة النظيفة:

المقصود بكلمة بيئة هي الظروف التي تحيط بها سواء كانت الظروف الاجتماعية، ولكي نحافظ على العيش في حياة سعيدة وهادئة يجب علينا أن نحافظ على الطبيعية، فإن الأرض والجو، والأرض، والماء هي عناصر أساسية مكونة للبيئة،

1- المحافظة على الشواطئ والانهار  والبحار ونعمل على تنظيفها، ولا نلقى بها المخلفات.

2- المحافظة على الحدائق ونزرع الأشجار ولا نكسرها، وأن تستنشق هواء نقي

3- بذل كل ما لدينا من غالي ومن نفيس حتى نحارب ما يلوث البيئة.

نظافة الطالب:

لقد أهتم الإسلام بصحة الإنسان بشكل عام، وأهتم بصحة الطفل بشكل خاص، وأعتبر أن جسد المسلم أمانة يجب على المسلم أن يحافظ عليها، حيث قال لنا رسولنا الكريم: «إن لبدنك عليك حق» لهذا السبب فإنه

1- وجب على طالب أن تحافظ على جسدك.

2- القيام ببعض التمارين الرياضية بشكل يومي.

3- الحرص على الوضوء في كل صلاة هذا الأمر يجعل جسدك نظيفًا.

3- قص أظافرك، وقص شعرك، وغسل شعرك، وتغير ملابسك كل يوم الخارجية والداخلية.

4-  المحافظة على نظافة فصلك، وكتبتك، وعلى مكتبك.

5- عدم  تلوث الحائط بالكتابة عليه.

النظافة الشخصية

وتشمل هذه النظافة

1- نظافة الجسد.

2- نظافة الطعام.

3- نظافة الشراب.

4- أن يقوم الإنسان بغسل يده قبل وبعد الطعام، وبعد الخروج من المنزل.

النظافة أسلوب حضاري

أن تقدم الدول يكون من تقدم، ورقي أخلاق أبنائها، ويقاس تقدم أي دولة بنسبة تقدم أبنائها من الأخلاق الحميدة، والقيم الأخلاقية، وتؤثر النظافة على الفرد والمجتمع بأثر عميق في كل مستويات الحياة عموماً وفي مستوى التوازن خصوصاً فهي تظهر جمال الطبيعة والأماكن الرائقة في المدن.

دول العالم المتقدمة والحضارية تهتم بالنظافة فهي أساس حضارتها وتقدمها لذا تجد اللافتات قد خطت بطريقة تجعل الإنسان يهوى إلقاء القمامة في مكانها دون تردد ولو وجد شيئاً على الأرضى ملقى سيبادر بإزالته ووضعه في مكانه المخصص له، حيث تساهم النظافة بشكل كبير في تحسين البيئة فهي عطر الجو والحياة فتحد من الاحتباس الحراري وتلوث البيئة.

النظافة تسهم في تنمية الثروة الزراعية والحفاظ عليها فهي تحافظ على النباتات وكذلك مياة النهر التي يتم استخدمها في رئ الأراضي الزراعية، والسياح يتجاذبون إلى تلك الدول لما تتمتع به من التقدم في جانب النظافة، وقد قال رسولنا الكريم: «نظفوا أفنيتكم ولا تشبهوا باليهود».

 

السابق
محافظات مصر ومراكزها
التالي
أين يقع البحر الميت