ثقافة عامة

من هو مؤسس مدينة القدس

القدس مدينة السلام، تأسست المدينة على أيدي اليبوسيين و يقال اسم ملكهم انذاك هو ملكي صادق، وهو من أشهر قبائل الكنعانيين، وهم ينحدرون من بطون العرب الأوائل  وتعد القدس من المدن الحضارية والمقدسة المهمة للأديان الثلاثة الإسلامية اليهودية والمسيحية.

أسست معالم المدينة الأولى على منطقة تلال الظهور التي تطل على سلوان في الجهة الجنوبية الشرقية التابعة للمسجد الأقصى،أما امتدادها الجغرافي في الوقت الحالي فيبدأ من الجهة الجنوبية لجبال الخليل، والجهة الشمالية لجبال نابلس، وتصل إلى الجهة الشرقية التابعة للبحر المتوسط، ويصل ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر إلى ما يقارب 775م.

عمر مدينة القدس:

تشير التسجيلات التاريخية إلى أن عمر المدينة يمتد إلى أكثر 38.000 سنة، كما قدّرت مجموعة أخرى من العلماء عمرها بحوالي 6.000 سنة، ولكن العمر الحقيقيّ لمدينة القدس يصل إلى حوالي 45 قرنًا، وذلك لأن مؤسسها ملكي صادق كما ذكرنا في بداية كان موجودًا في زمن سيدنا إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام، في سنة 1850 ق.م.

أسماء مدينة القدس:

عرفت المدينة على مر تاريخها الطويل بعدة أسماء منها، فعرفت باسم يبوس نسبة إلى اليبوسيين الذين أسسوها، وفي عهد النبي داوود عليه السلام، عرفت باسم مدينة داوود في سنة 1049 ق.م، وسميت باسم أورسالم أثناء حكم البابليين لها، ولما دخلها الاسكندر الأكبر سميت باسم يروشاليم في سنة 332ق.م، ولما دخلها الفتح الإسلامي عرفت باسم القدس، أو بيت المقدس، وفي زمن الحكم العثماني أطلق اسم القدس الشريف.

مقدسات القدس:

أولًا عند المسلمين:

ارتبط السلمون ارتباطًا وثيقًا بالقدس، باعتبارها مدينة الإسراء والمعراج، وهي أرض الأنبياء، كما كانت القدس قبلة الملسمين الأولى والتي يتوجهون إليها وهم يعبدون الله، بيت المقدس هو أرض المحشر والمنشر، ففي حديث ميمونة بنت سعد مولاة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قالت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس؟ قال أرض المحشر والمنشر.

بالإضافة إلى الآثار هناك، (المسجد الأقصى _ مسجد قبة الصخرة _ حائط البراق) فضلًا عن آثار الأنبياء هناك، فهي مقدسة عند المسلمين لأنهم يؤمنون بجميع الأنبياء.

ثانيًا اليهود:

من المعروف أنه ليس لليهود في القدس مقدسات سوى بعض “الكنس”، وكذلك بعض القبور، وجميع الكنس تقع في الحي اليهودي بالقدس القديمة، يهود مقبرة خاصة بهم فيها أربعة قبور مميزة وهي (قبر النبي زكريا، وقبر يعقوب، وقبر أبشالوم، وقبر يهوشافاط)، أما حائط المبكى، فهم يعتقدون أنه الجزء الباقي ن سور أورشليم القديم، وأنه الحائط الخارجي للمعبد الذي رجمه هيردوس.

ثالثًا المسيحية:

للقدس مكانة كبيرة عند المسيحيين فهي المكان الذي يحجون إليه، وبها ولد سيدنا عيسي عليه السلام، وعاش فيها المسيحيون منذ قرون عديدة تعود إلى زمن المسيح.

ومن آثارهم هناك:

دير السلطان وبه كنيستا الملاك، والأربعة كائنات الروحية الغير متجسدة.دير أنبا أنطونيوس، شمال شرقي كنيسة القيامة، وبه كنيستان باسم القديسين أنطونيوس وهيلانة، دير مارجرجس بحارة الموارنة قرب باب الخليل، خان الأقباط للحج منذ عام 1829 في حارة النصارى، كنيسة العذراء بالجثيمانية (بجبل الزيتون)، هيكل على جبل الزيتون، كنيسة باسم ماريوحنا، خارج كنيسة القيامة، هيكل باسم الملاك ميخائيل ملاصق للقبر المقدس من الغرب.

السابق
أسماء بنات من الجنة
التالي
عباس بن فرناس