التاريخ الإسلامي

من هو النبي الذي آمن به جميع قومه

أرسل الله تعالى الأنبياء للناس ليجعلوهم يؤمنوا بالله عز وجل، وقد ذكر القرآن الكريم 25 نبيًا، بعثهم الله تعالى إلى الناس.

النبي الذي آمن به جميع قومه

هو نبي الله سيدنا يونس – عليه الصلاة والسلام – حيث قال تعالى، “وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون فآمنو فمتعناهم إلى حين”.

وبُعث سيدنا يونس – عليه السلام – إلى نينوى في دولة العراق الأن، إلى قوم انتشر بينهم الشرك، حيث كانوا يعبدون الأصنام، إلا أنهم كذبوه في بداية الرسالة، وكفروا به وبرسالته، وكانوا يعبدون الأصنام، ومن بين الأصنام التي كانوا يعبدونها صنم كبير يدعى عشتار.

ولم يستجب قومه إلى دعوته، فخرج يونس – عليه السلام – من نينوى، وبعد ذلك جاءت بوادر العذاب التي توعدهم فيه، فهلت السحب السوداء، وغشيهم دخانها، واسودت سطوحهم، فخاف القوم بعد علمهم أن العذاب أتي لامحالة، وبحثوا عن سيدنا يونس عليه السلام، ليهديهم إلى طريق التوبة، ولكنهم لم يجدوه، فأتوا رجلًا شيخًا، ليسأله عما يجب فعله فأرشدهم إلى طريق التوبة، فتاب القوم وقبل إيمانهم بعد كفرهم وعنادهم، ولكن سيدنا يونس لم يشهد هذا الحال.

وبعد عودة سيدنا يونس إلى قومه في نينوى مرة أخرى، فوجدهم مؤمنين بالله عز وجل، (وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ*فَآمَنُوا

بعض المصادر

https://mawdoo3.com/%D9%82%D8%B5%D8%A9_%D9%86%D8%A8%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3

 

مواضيع متعلقة…

قصة سيدنا يونس عليه السلام 

معجزات عيسى عليه السلام

قصص نبي الله يونس عليه السلام 

السابق
أذكار الصباح والمساء مكتوبة مختصرة
التالي
فوائد حب الرشاد وأضراره