شخصيات تاريخية

من هو الصحابي الذي كانت تسلم عليه الملائكة

الصحابي الذي كانت تسلم عليه الملائكة

يسأل الكثير من الناس عن الصحابي الذي ورد أن الملائكة كانت تسلم عليه، وهو الصحابي الجليل عمران بن الحصين رضي الله عنه، حيث روي الطبراني بسنده في عن قتادة قال : إن الملائكة كانت تصافح عمران بن حصين حتى أكتوى. قال الألباني في السلسلة الضعيفة: إنه منكر.

صحة الحديث

فلعل الصحابي الذي تسأل عنه هو عمران بن الحصين رضي الله عنه، فقد روى الطبراني بسنده في الكبير عن قتادة قال: إن الملائكة كانت تصافح عمران بن حصين حتى اكتوى. ولكن قال الحافظ ابن حجر في الفتح: وقد ثبت عن عمران بن حصين أنه كان يسمع كلام الملائكة. وقال المباركفوري في شرح الترمذيعمران بن حصين… كان من علماء الصحابة وكانت الملائكة تسلم عليه وهو ممن اعتزل الفتنة.

وبايع الصحابي الجليل عمران بن الحصرين، الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وصافحة بيديه فأخذ عهدًا على نفسه ألا يستخدم يده إلا في كل عمل طيب.

وفي مرة سأل الصحابة الكرام سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا: “يا رسول الله، مالنا إذا كنا عندك رقت قلوبنا، وزهدنا دنيانا، وكأننا نرى الآخرة رأي العين.. حتى إذا خرجنا من عندك، ولقينا أهلنا، وأولادنا، ودنيانا، أنكرنا أنفسنا.؟”.

مواضيع قد تهمك…

شخصيات تاريخية

السابق
موضوع تعبير عن الوقت
التالي
أفضل دعاء قبل النوم