العناية بالجسم

معلومات عن البحر الميت

البحر الميت

على شكل بحيرة مغلقة شديدة الملوحة، ويقع في منطقة الشق السوري الإفريقي، وتحديداً في أخدود وادي الأردن، وتطل عليه من الدول العربية “الأردن وفلسطين المحتلة“، ويبلغ منسوب شاطئه حوالي 400 متر تحت مستوى سطح البحر.

مساحة البحر الميت

بلغت مساحته في عام 2010 حوالي 650 كم2 إذ تقلصت خلال الأربع عقود الماضية بما يزيد عن 35%، ويبلغ عرض البحر الميت أقصى حد إلى 17 كم، بينما يبلغ طوله حوالي 70 كم.

تسمية البحر الميت بهذا الاسم

هناك أراء  حول تسمية البحر الميت منها:

1-سمي البحر الميت بهذا الاسم لأنه يعتبر المكان الذي خسف الله عزّ وجل فيه قوم لوط.

2-لأنه لا تتواجد فيه أي حياة للكائنات الحية، ومياهه لا تحتوي على أي كائن حي.

فوائد ماء البحر الميت

1-علاج العديد من الأمراض، حيث يحتوي على مجموعةٍ كبيرةٍ من الأملاح والمعادن، مثل: الكالسيوم، والمغنسيوم، والمنجنيز، وأكسيد الألومنيوم.

2- يعالج الأمراض الجلدية، كالصدفية، وحب الشباب، والروماتيزم.

3-منح البشرة النعومة والرطوبة اللازمة.

4-منع ظهور التجاعيد، وعلامات الشيخوخة المبكرة.

5-تحسين نشاط الجهاز العصبي.

5-المحافظة على توازن الجسم.

6-تقوية جدار الخلايا في الجسم.

7-دعم العظام وزيادة قوتها بفضل عنصر البوتاسيوم الموجود في فيه.

8- الحفاظ على صحة الأسنان وقوتها.

9-السباحة في البحر الميت تنشط العضلات.

10-السباحة في البحر الميت تقليل ضغط الدم.

11- يدعم صحة وعضلات القلب.

12- تقليل نسبة الكولسترول في الدم.

13- ماء البحر تعمل على تقوية الشعر ومفيدة له.

فوائد طينة البحر الميت

1- تنظيف للبشرة.

2-إزالة الخلايا الميتة.

3-تجديد خلايا البشرة.

4- الحفاظ على نعومة البشرة.

5-شدّ مسام البشرة.

7-محاربة ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن.

9-تخليص البشرة من النمش والحبوب.

10- التخلص من رائحة القدمين.

11-علاج الفطريات، ومشاكل العظام.

مصادر تغذية البحر الميت 

1-الأمطار

2-نهر الأردن.

3-خط تقسيم وادي عربة.

4-السيول والوديان الممتدة من الجانب الشرقي، حيث يحتوي الجانب الشرقي على خمسة روافد وسيول، ومنهم”وادي الهيدان، وادي الموجب، ورافد” كما أن الجانب الغربي يحتوي على 23 رافداً وسيلاً منهم”وادي داود، رافد، وادي المربعات، وادي قدرون”.

الأهمية الدينية للبحر الميت

ارتبط البحر الميت تاريخيّا بقصة قوم نبي الله لوط عليه السلام التي ذُكرت كثيرًا في الكتب السماوية، سكنوا منطقة جنوب البحر الميت ووردت قصتهم في القرآن الكريم سبعة وعشرين مرة في 14 سورة مختلفة.

كما أن البحر الميت ورد في الإنجيل تحت مُسمّيات مختلفة مثل “بحر الملح” و “بحر العربة” و “البحر الشرقي”.

سكان البحر الميت

يعيش على الجانب الشرقي من البحر الميت حوالي 70,000 نسمة، يتركز معظمهم في بلدات “الكفرين، وغور الصافي، وفيفا، ومدينة البوتاس”، بالإضافة إلى الآلاف من الذين يعملون في الصناعة والسياحة في محافظتيالكرك و مادبا، وتخضع المنطقة الشرقية للبحر الميت لسلطة وادي الأردن.

مشكلات البحر الميت

يعاني البحر الميت من مشاكل عديدة أهمها:

1-قلة المياه الجارية إليه، مما أدى إلى تراجع منسوب مياهه.

2-تعرضه إلى الجفاف الصناعي، وذلك بسبب استخراج المعادن وخاصة البوتاسيوم، والأملاح.

3-التلوث البيئيّ المائيّ من المكبات الصناعية، والنفايات الصلبة، ومياه الصرف الصحي.

4-عدم ضخ المياه في الحوض الشمالي، وضخ المياه فقط إلى الحوض الجنوبي.

5-سيطرة الاحتلال الإسرائيلي عليه من الجانب الفلسطيني “القدس”.

6-الاستعمال الجائر لمصادر المياه التي تغذيه.

أهمية البحر الميت السياحية والاقتصادية يعتبر من

1- يعد من أهم المناطق السياحية في العالم، لأن مياهه تحتوي على أملاح ذات تراكيز عالي من البوتاسيوم والكالسيوم، التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض.

2- تعتبر طينه البحر الميت مفيدة جداً لغنائها بالعديد من العناصر والمركبات المفيدة للأمراض الجلدية.

3-يوجد على شواطئه العديد من المنتجعات السياحية وفنادق الخمس نجوم.

4- يحتوي على تشكيلات من الملح ساحرة الجمال، وجذب سياحي عالمي.

5–توجد حول شواطئه العديد من المناطق الأثرية مثل خربة قمران ومسعدة وكهف النبي لوط.

نصائح لمن يريد الذهاب للبحر الميت

1-تجنب ملامسة الماء أو الملح لمحيط العينين.

2-أخذ كمية من مياه البحر في علب أو أوعية مُناسبة، لاستخدامها لاحقاً في المنزل.

3-تعبئة الطين في أكياسٍ، أو أوعيةٍ مناسبةٍ لاستخدامها في المنزل أيضاً .

4-تفقد الجسم والتأكد من خلوه من الجروح والتشققات الجلدية العميقة، لأنّ  مياه البحر الميت إذا لمست تلك الجروح سيشعر المرء بوخزاتٍ ولسعاتٍ مؤلمة.

5-عدم السماح لصغار بالسباحة فيه إذا كانت أعمارهم تقل عن الخمس سنوات.

 

 

 

 

السابق
دولة جزر القمر
التالي
قصة الصخرة التي عرج عليها النبي