الرئيسية / أركان الإسلام والإيمان / ماذا يعني النساء ناقصات عقل ودين؟

ماذا يعني النساء ناقصات عقل ودين؟

النساء ناقصات عقل ودين؟! 

من المشهور حاليًا بين عامة الناس الرجال والنساء، قولهم فيما بينهم أن النساء ناقصات عقل ودين، ومنهم من يحتج ويقول هذا القول في غير محله، خاصة فيما يقوله الرجال للنساء، ومنهم من لم يفسر قول الرسول – صلى الله عليه وسلم – بشكل صحيح.

الحديث الوارد به النساء ناقصات عقل ودين

خرَج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في أضحى أو فِطْرٍ إلى المُصلَّى، فصلَّى ثمَّ انصرَف، فقام فوعَظ النَّاسَ وأمَرهم بالصَّدقةِ، قال: (أيُّها النَّاسُ تصدَّقوا)، ثمَّ انصرَف فمرَّ على النِّساءِ، فقال: (يا معشرَ النِّساءِ تصدَّقْنَ فإنِّي أراكنَّ أكثَرَ أهلِ النَّارِ)، فقُلْنَ: ولمَ ذلك يا رسولَ اللهِ؟ قال: (تُكثِرْنَ اللَّعنَ وتكفُرْنَ العشيرَ، ما رأَيْتُ مِن ناقصاتِ عقلٍ ودِينٍ أذهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحازمِ مِن إحداكنَّ يا معشرَ النِّساءِ)، فقُلْنُ له: ما نقصانُ دِينِنا وعقلِنا يا رسولَ اللهِ؟ قال: (أليس شَهادةُ المرأةِ مِثْلَ نصفِ شَهادةِ الرَّجُلِ)، قُلْنَ: بلى، قال: (فذاك نُقصانُ عقلِها أوَليسَتْ إذا حاضتِ المرأةُ لم تُصَلِّ ولم تَصُمْ)؟ قُلْنَ: بلى، قال (فذاك نُقصانُ دِينِها)، ثمَّ انصرَف رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فلمَّا صار إلى منزلِه جاءتْ زينبُ امرأةُ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ تستأذِنُ عليه، فقيل: يا رسولَ اللهِ هذه زينبُ تستأذِنُ عليك. فقال: (أيُّ الزَّيانبِ)؟ قيل: امرأةُ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ قال: (نَعم ائذَنوا لها)، فأذِن لها، فقالت: يا نبيَّ اللهِ إنَّك أمَرْتَنا اليومَ بالصَّدقةِ، وكان عندي حُلِيٌّ فأرَدْتُ أنْ أتصدَّقَ، فزعَم ابنُ مسعودٍ أنَّه وولَدَه أحقُّ مَن تصدَّقْتُ به عليهم، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (صدَق زوجُك وولَدُك أحقُّ مَن تصدَّقْتِ به عليهم)).[٢]

الشرح الصحيح للنساء ناقصات عقل ودين

ناقصات عقل:- يعني أن المرآة كثيرة النسيان في الأمور العادية في حياتها، ولذلك يجب على من قريب منها أن يذكرها بشكل مستمر عن الأحداث التي تقوم بنسيانها بشكل سريع، ولذلك السبب كانت شهادة المرآة تساوي نصف شهادة الرجل العاقل.

ناقصات دين:- عندما تحيض المرآة فإن فترة الحيض لها، رفع عنها التكليف في الصيام والصلاة، فيفوتها أجر هذه الأيام وثوابها، ولكنها لاتعاقب على تركها، وبالمقارنة بينها وبين الرجل في ذلك الأمر، يكون الرجل أكثر أجرًا من النساء، في تلك الأيام.

ومن رحمة الله عز وجل، أنه لم يجعل على المرآة التي تفوت الصلاة والصيام أثناء فترة الحيض والنفاس، القضاء، لأنه يكون عليها مشقة كبيرة خاصةً وأنه من الممكن أن تزيد فترة الحيض والنفاس عند المرآة.

هل الرجال تتفوق على النساء في الأجر والثواب؟ 

كم من النساء تفوق الرجال في الأجر والثواب ولكن لايعلم ذلك إلا الله.

عن Mohamed Nagy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *