التاريخ الإسلامي

قبة الصخرة

ماهي قبة الصخرة ؟

قبة الصخرة تعد جزءًا من المسجد الأقصى، وهي ضريح إسلامي تم بناؤه على جبل الهيكل في القدس عام 691 م، وتمّ تسميتها بقبة الصخرة نسبة إلى الصخرة التي تحتضنها والتي عرج منها النّبي عليه الصلاة والسلام، لذا تعتبر قبة الصخرة جزء من منطقة إسلامية مقدسة.

ماهي قبة الصخرة ؟
ماهي قبة الصخرة ؟

ماهي قبة الصخرة؟

يرجع تاريخ بناء قبة الصخرة إلى عهد الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان عام 66 هجرياً، حيث استمر بناء هذه القبة لمدة سبع سنوات، وفي عهد سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- حينما فتح القدس بنى بناءً خشبياً حول قبة الصخرة، وتم ترميمها وزخرفتها بالزخارف الرخامية في عهد الخلافة الأموية، الرخامية، ثم استُبدلت في العهد العثماني بالزخارف القاشانية.

قبة الصخرة
قبة الصخرة

مراحل بناء قبة الصخرة

بُنيت قبة الصخرة على أربع مراحل هم كالتالي:

  1. المرحلة الأولى: تم رسم دائرة حول الصخرة، ثم وضع أربع دعائم، وبين كلّ دعامة وأخرى ثلاث أعمدة، ثم الوصل بينهما بواسطة أقواسٍ، وبُنيت فوق الأقواس حلقة دائرية من الخشب.
  2. المرحلة الثانية: خلال هذه المرحلة تم توزيع 8 دعائم على الزوايا، وبعدها تم إقامة عمودين بين كل دعامتين وتم وصلها مع الدعائم بواسطة أقواس.
  3. المرحلة الثالثة: تم إنشاء ثمانية جدران حجرية، وبعد ذلك تم فتح أربع بوابات رئيسية، وخمس نوافذ في كل جدار من الجدران الثمانية.
  4. المرحلة الرابعة: تم إقامة السقف الخشبي فوق المساحة الواصلة بين الجدران الخارجية.
مراحل بناء قبة الصخرة
مراحل بناء قبة الصخرة

مكان قبة الصخرة

تقع قبة الصخرة بجبل المريا في قلب القدس، حيث يشتق إسمها من كونها بنيت على أعلى جزء (قمة) جبل المريا.

مكان قبة الصخرة
مكان قبة الصخرة

شكل قبة الصخرة

  • قبة الصخرة هي عبارة عن بناء مثمن الأضلاع له أربعة أبواب.
  • بداخلها تثمينة أخرى تقوم على دعامات وأعمدة أسطوانية.
  • يوجد داخل قبة الصخرة ايضًا دائرة تتوسطها “الصخرة المشرفة”، وهي التى عرج منها النبى محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى السماء فى رحلة الإسراء والمعراج.
  • ترتفع قبة الصخرة بنحو 1.5 مترًا عن أرضية البناء.
  • قبة الصخرة غير منتظمة الشكل، حيث يتراوح قطرها بين 13 و18 مترًا.
  • يعلو الصخرة فى الوسط قبة دائرية بقطر حوالى 20 مترًا.
  • قبة الصخرة مطلية من الخارج بألواح الذهب، ارتفاعها 35 مترًا، يعلوها هلال بارتفاع 5 أمتار.
السابق
قصة سيدنا يونس عليه السلام
التالي
أسباب وعلاج سواد الرقبة