ثقافة عامة

فضل سورة الملك

الحمدلله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام، وأنزل القرآن كلام الله الذي هو المنهج القويم والدستور الكامل والشامل لحياة الإنسانية، وفي سور القرآن سن الله شرائع الدين الحنيف، وبين من خلالها أحكامه وفرائضه، ولسور القرآن فضل في قرائتها ومن بين هذه السور سورة الملك، التي هي محور موضوعنا.

فضل سور الملك:

سورة الملك هي سورة مكية عدد آياتها 30 آية، وهي أول سورة في الجزء التاسع والعشرون. وقد سميت تبارك وسميت كذلك الملك.

ومن فضل السورة أنها تقي من عذاب القبر، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه قوله “سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر”. رواه الحاكم.

كما أنها تشفع لصاحبها يوم القيامة، وصاحبها هو من يواظب على قرائتها، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “إن سورة في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي: تبارك الذي بيده الملك”. رواه أبو داود والترمذي، وحسنه الألباني.

سبب تسمية سورة الملك بهذا الاسم:

سميت السورة بهذا الاسم لأنها تتحدث عن ملك الله في الكون وخلقه له، وأن كل ما في الوجود هو ملك لله تعالى وهو خالقه، بالإضافة إلى أن الله ذكر فيها عجائب خلقه وقدرته.

الأوقات التي يستحب فيها قراءة سورة الملك:

أجمع العلماء على عدم وجود وقت محدد لقراءة سورة الملك، ولكن ورد عن النبي صلى الله أنه كان لا ينام حتى يقرأ الم تنزيل، وتبارك الذي بيده الملك، وهو ما رواه أحمد والترمذي عن جابر ـ رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ: الم تنزيل، وتبارك الذي بيده الملك.

وأما قراءة السورة في كل صباح فالأصل فيه الجواز، وأما المدوامة عليها فقد ذكر أهل العلم أن تخصيص وقت معين لقراءة بعض السور بغير دليل صحيح من البدع الإضافية.

موضوعات قد تهمك:

دعاء تيسير الأمور

دعاء تفريج الكرب

أسماء أولاد من الجنة

السابق
دعاء تيسير الأمور
التالي
من صنع الصابون