شخصيات تاريخية

عباس بن فرناس

من هو عباس ابن فرناس

هو عباس بن فرناس بن ورداس التاكرني ولد عام 810 م، رندة، إسبانيا، لأسرة أصولها من الأمازيغ من موالي بني أمية، وعاصر الأمراءالحكم بن هشام وابنه عبد الرحمن وحفيده محمد، وكان منهم مقربًا.

حياة عباس ابن فرناس

برع في الفلسفة والكيمياء والفلك، وكانوا يطلقون عليه لقب “حكيم الأندلس“، كما كان شاعرًا لبيبًا، استطاع فك كتاب العروض للفراهيدي، وسبب شهرته هو محاولته للطيّران، مع ذلك فقد كان مخترعاً، بالإضافة لذلك فقد كان عالماً في العديد من المجالات منها الرياضيّات

إنجازات عبّاس بن فرناس

1-أول من صنع قلم حبر

2-اخترع ساعة مائية سماها “الميقاتة”.

3-صنع آلات لمراقبة حركة النجوم،

4-درس الأعشاب ليستعملها في التطبيب.

5-توصل إلى طريقة لتصنيع الزجاج الشفاف من الحجارة.

6-صنع نظارات طبية.

7-طوّر طريقة لتقطيع أحجار المرو في الأندلس عوضًا عن إرسالها إلى مصر لتقطيعها.

8-نموذج يحاكي الفلك، والسماء، يظهر الكواكب.

9- صنع آلة قتالية تعمل على دك الحصون.

10- اختراع ما يشبة القنلبة المسيلة للدموع.

أهم إنجازات عباس بن فرناس

درس ابن فرناس ثقل الأجسام وتأثير الهواء في محاولة الطيران في الهواء، وخصائص الأجسام بعد أن يلامسها الهواء، باعتباره فيزيائيا وعالم فلك، ودرس حركة الأجنحة، وسرعة الرياح، ولكنّه أهمل وضع الذّيل، فحلق من مسجد قرطبة الكبير أمام جمع من الناس لمدّة من الزّمن مبتعداً عن المكان الذي قفز منه، تسبب في سقوطه، فأصيب بظهره، ولكنّه شفي بعد عدّة شهور، وبذلك صنف أوّل مخترع للطيّران.

وكتب عنه الكتاب ابن سعيد المغربي في كتابه “المغرب في حلى المغرب” ما يلي: “احتال في تطيير جثمانه، فكسا نفسه الريش على سرق من حرير، فتهيأ له أنه استطار في الجو، واستقل في الهواء محلقاً فيه، حتى وقع على مسافة بعيدة مكسوراً”.

تكرميات ابن فرناس

1-افتُتح جسر عباس بن فرناس بمدينة قرطبة على نهر الوادي الكبير، وفي منتصفه تمثال له.

2-أُطلق اسمه على فندق مطار طرابلس بليبيا، وفي العراق وُضع له تمثال على طريق مطار بغداد الدولي.

3-في مسقط رأسه رندة فافتُتح مركز فلكي يحمل اسمه.

4-أطلقت وكالة الأبحاث الفضائية الأميركية “ناسا” اسمه على فوهة قمرية تُعرف بفوهة “بن فرناس القمرية”.

5-قامت ليبيا بإصدار طابع بريديّ يحمل اسمه.

وفاة عباس ابن فرناس

توفي عام 887 م، قرطبة، إسبانيا

من شعر عباس ابن فرناس

 

1) موسومةٌ بالبُعد تَحسبُ سَهلها
2) فكأنها دارٌ تقاذَفَ صَحْنَها
ألقى السماءُ بحوْلهِ أطنابا
لم يجعل الباني لها أبوابا

 

1) تحفّظْ من الهجرانِ إنْ كنتَ تَقْدِرُ
2) فأما إذا ما بان عنه حبيبُهُ
3) رأيتُ أمير المؤمنين محمّداً
4) همامٌ كأن الشمس تلقي شُعاعَها
يموتُ الفتى في حبّه حين يُهْجرُ
فلا شكّ فيه ذلك اليومَ يُقْبَرُ
وفي وجهه بدْرُ المجرة يُبْصَرُ
على الخلْقِ منه حين يبدو ويَظهَرُ

 

 

السابق
من هو مؤسس مدينة القدس
التالي
دولة جزر القمر