أركان الإسلام والإيمان

بالصور كيفية الوضوء الصحيح بالترتيب

إن من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا هي الإسلام، وللدين الإسلامي فروض، ومن فروض ديننا الإسلامي الصلاة، فالصلاة عماد الدين، وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله، كما أخبرنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن قبل الشروع في الصلاة يجب أن نتطهر ونتوضأ حتى تصح صلاتنا وننال الأجر والثواب، فلا تصح صلاة بغير وضوء،وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم حينما قال: (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء، واجعل الماء بين أصابع يديك ورجليك)، وفي هذه الموضوع سوف نشرح لكم كيفية الوضوء الصحيح بالترتيب، وسيكون الشرح مصحوب بالصور، حتى نتعلم الكيفية الصحيحة للوضوء.

أولًا:

النية وهي شرط أساسي لصحة النية، وهي أن ينوي المسلم الوضوء، والنية محلها القلب، فقد عن عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- أنّه قال: (إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ).

ثانيًا:

التسمية أن يسمي الله عند البدء في الوضوء، والتسمية من سنن الوضوء، حسب اجماع جمهور العلماء، فعند الشروع في الوضوء يقول المسلم “بسم الله الرحمن الرحيم”.

ثالثًا:

غسل الكفين ثلاث مرات، وهي من واجبات الوضوء، بدليل قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم)، فالله سبحانه وتعالى لم يذكر الكفين في الآية الكريمة، وإنما بدأ بغسل الوجه.المضمضة

رابعًا:

المضمضة والاستنشاق، وتعني وضع الماء في الفم وغسل الفم جيدًا بالماء، والاستنشاق، يعني اجتذاب الماء بالنفس ثم دفعه بقوة النفس، والمبالغة فيهما لغير الصائم.

المضمضة

الاستنشاق والاستنثار

خامسًا:

أن يقوم بغسل وجه مرة واحدة، وغسل الوجه مرة من فروض الوضوء، أما من السنة التثليث في غسل الوجه، ويكون الغسل من عند منبت الشعر إلى أسفل اللحية, ومن السنة إن كانت اللحية كثيفة أن تقوم بتخليلها، وذلك بإيصال الماء إلى جميع اللحية.

غسل الوجه

سادسًا:

غسل اليدين إلى المرفقين، ومن السنة غلسها ثلاث مرات، ويبدأ غسل اليدين من طرف الأصابع وصولًا إلى المرفق الذي يقع بين ذراع الإنسان وعضده، قال تعالى: (وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ).

غسل اليدين

سابعًا:

مسح الرأس، ويعد من فروض الوضوء، ومن السنن أن يقوم المسلم بوضع يديه إلى بوضع يديه على مقدّمة رأسه ثمّ المرور بهما على الرأس والشعر إلى نهايته، ثم العودة إلى مكان ما بدأ، قال تعالى: (وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ).

مسح الرأس

ثامنًا:

مسح الأذنين، ويعد مسح الأذنين تابع لمسح الرأس، ومن السنة عدم استخدام ماء جديد لمسح الأذنين، ويكون المسح بإدخال السّبابتين داخل الأذنين، ثم استخدام الإبهامين في مسح ظاهر الأذنين.

تاسعًا:

غسل القدمين مع الكعبين، ويعد غلسهما من فروض الوضوء، كما أخبرنا الله تعالى في كتابه العزيز، (وأرجلكم إلى الكعبين).

غسل الرجلين

وفي النهاية يقول المسلم بعد انتهائه من الوضوء، (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين).

 

يعد الترتيب في الوضوء من فرائض الوضوء، ومن السنة أن يكون البدء بالجزء الأيمن ثم الأيسر.

  • شروط الوضوء:
  • الإسلام
  • التمييز
  • أن يكون الماء المستخدم للوضوء طاهرًا
  • الطهارة من الحيض والنفاس
  • سريان الماء على العضو بالكامل
  • الموالاة: ويقصد بها التتابع
  • عدم وجود مانع يمنع وصول الماء إلى البشرة: كالأشياء التي تشكل طبقةأو الأوساخ التي تحت الأظافر، أما الحناء فلا تؤثر على صحة الوضوء لأنها لا تمنع الماء من وصوله إلى البشرة.
  • العلم بفرضيّة الوضوء
  • الطهارة من الحَيض والنفاس
  • دخول الوقت

إقرأ أيضًا:

من هو مخترع الهاتف

سيدنا عيسى عليه السلام

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

قصة سيدنا هارون عليه السلام

السابق
من هو مخترع الهاتف
التالي
قصة سيدنا عيسى عليه السلام