شخصيات تاريخية

أين يوجد ضريح خالد بن الوليد

أين يوجد ضرح خالد بن الوليد

أين يوجد ضريح خالد بن الوليد، خالد بن الوليد بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم بن يقظة بن كعب، أبو سليمان القرشي المخزومي، لم يكن اسلام الصحابي الجليل مبكرا ولكنه أسلم في السنة الثامنة من الهجرة قبل فتح مكة المكرمة، حيث شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العديد من الغزوات منها غزوة مؤتة الذي استلم فيها الراية بعد استشهاد ثلاثة من القادة كان قد عينهم الرسول صلى الله عليه وسلم.

وقاد الصحابي الجليل خالد بن الوليد عدة فتوحات ومعارك في عهد الخلفاء الراشدين مثل فتوحات بلاد الشام والعراق، وقتال المرتدين في خلافة أبو بكر الصديق رضى الله عنه، فكان من أكثر الصحابة شجاعة وخبرة في الأمور والخطط العسكرية.

أين يوجد ضريح خالد بن الوليد

لم يقدر الله سبحانه وتعالى للصحابي الجليل خالد بن الوليد الاستشهاد في إحدى المعارك، رغم شجاعته وبراعته في القتال، وحضوره للكثير من الغزوات والفتوحات والمعارك، وقد وافته المنية على فراشه في السنة الحادية والعشرين من الهجرة، في إحدى القرى القريبة من حمص، وفي بعض الروايات تقول أنه دفن هناك.

وكان يردد قبل أن يموت (ها أنا ذا أموت على فراشي، وما في جسدي قيد شبرٍ إلا وفيه ضربة سيفٍ، أو طعنة رمح، أو رمية سهم في سبيل الله، أموت كالبعير، وكنت أتمنى أن أموت شهيدا في سبيل الله، فلا نامَت أعين الجبناء).

صفات خالد بن الوليد

اتصف الصحابي الجليل خالد بن الوليد بالكثير من الصفات المميزة التي ميزته عن غيره من الصحابة رضى الله عنهم، فكان ذو شخصية قوية وقيادي ناجح، القدرة على الانتصار في المعارك لأنه يملك البراعة في التخطيط والشجاعة في أرض الميدان، وكان حريصا على نشر الإسلام والدعوة إلى الله عز وجل، فكان خالد بن الوليد فصيح اللسان وقوي الكلمة وجرئ وصادق وذو رأي متبصر ومنير.

مشاركات خالد بن الوليد

كانت أول مشاركة للصحابي خالد بن الوليد كانت في غزوة مؤتة حيث توجه جيش المسلمين إلى الشام، فتولى قيادة الجيش بعد استشهاد القادة الثلاثة الذي عينهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث أوهم جيش الروم بأن الإمداد قد وصل لجيش المسلمين حتى يبث الرعب في قلوبهم، فانسحب خالد بن الوليد والجيش وعادوا إلى المدينة سالمين، حيث لقبه رسول الله صلى الله بسيف الله المسلول.

أبلى خالد بن الوليد في حروب الردة بلاء حسنا في قيادته الحكيمة حيث انتصر المسلمين على المرتدين، ثم شارك في فتح الشام والعراق وفي معارك الولجة واليرموك وأجنادين، وكانوا من أبرز المعارك التي قادها الصحابي خالد بن الوليد وانتصر فيها.

وبموجب الحكمة في عهد عمر بن الخطاب رضى الله عنه تم عزل خالد بن الوليد من قيادة الجيوش الإسلامية حتى لا يفتنوا به، ويظنون أن النصر يكون دائما بسببه، وبقى خالد بن الوليد في حمص حتى توفاه الله سنة 642 هجرية ويوجد الجامع الذي سمي باسمه في حمص.

السابق
فوائد وأضرار أكل فص الثوم على الريق بالتفصيل
التالي
كيفية تنظيف الفولاذ المقاوم للصدأ بطريقة سهلة