معلومات طبية

أسباب كثرة النوم

يعاني البعض من كثرة ندة النوم أثناء اليوم التي قد تصل ل 12 ساعة أو اكثر، مما يسبب القلق والتوتر، حيث يحتاح جسم الإنْسان إلى عدد ساعات محدَّدة من النَّوم، فالبَعض يحتاج إلى 6 ساعات، وهناك من يَحتاج إلى 8 ساعات، فكل جسم وقت محدد من النَّوم ليستطيع أن يُجدِّد نشاطَه ويقوم بأعمالِه بشكلٍ صحيحٍ ومتواصل.

 

وفي هذه المقالة سنوضح ما أسباب كثرة النوم…

  • عدم الحصول على مدة كافية من النوم لفترات أو أيام كثيرة.
  • ضعف نشاط الغدة الدرقية.
  • تناول الأدوية التي من آثارها الجانبيّة كثرة النوم، ومنها أدوية الحساسية وأدوية الرشح والأنفلونزا.
  • التّغفيق (بالإنجليزيّة: Narcolepsy)، وهو أحد اضّطرابات النّوم. وأعراضه هي النّوم المفاجئ والنّعاس الشّديد نهاراً، ما يجعل هذا الاضّطراب يؤثّر على الحياة اليوميّة.
  • السمنة.
  • تناول المشروبات الكحولية والإدمان على المخدرات.
  • الإصابة بنقص بعض العناصِر الغذائيّة مثل نقصان فيتامين د، أو زِيادة نِسبة بعض العناصِر مثل الكالسيوم والصوديوم.
  • الوراثة.
  • أمراض القلب.
  • التقدم في العمر؛ فكلّما زاد العمر احتاج الجسم للنوم أكثر كون الأعضاء فقدت الكثير من حيويتها ونشاطها.
  • أمراض عصبية أو ضربة في الرأس.
  • الاكتئاب، والهم والشعور بالضيق والحزن، فيهربون من كل ذلك بالنوم.
  • إصابة الغدة الدرقية بالخُمول حيث تقل إفراز هرموناتها.
  • قلة السوائل في الجسم بسبب عدم شرب كميات كافية منها يومياً.
  • الحمل: فالمرأة الحامل تُعاني من الخمول وكثرة النوم خلال الشهور الأولى من حملها.

ويؤدي كثرة النوم إلى كثير من المضاعفات بعد الاستيقاظ من النوم كالأتي:-

  • القلق.
  • الصداع.
  • اضطراب الذاكرة.
  • الاكتئاب.
  • انخفاض في مستوى الطاقة.
  • مرض السكري.
  • آلام الظهر.
  • أمراض القلب.

وبعد عرضنا لأسباب كثرة النوم والمضاعفات، لا بد لنا أيضًا من عرض ساعات النوم التي يُنصح بها لكل سنّ:-

حديثو الولادة: (14-17) ساعةً مع القيلولات.

الرضّع: (12-15) ساعةً مع القيلولات.

الأطفال الصّغار: (11-14) ساعةً مع القيلولات.

الأطفال في سنّ ما قبل المدرسة: (10-13) ساعةً.

الأطفال في سنّ المدرسة: (9-11) ساعةً.

المراهقين: (8-10) ساعات.

البالغين: (7-9) ساعات.

كبار السّن: (7-8) ساعات.

بعض النصائح الهامة لخلق بيئة نوم مناسبة وهادئة:-

  • اطفاء الهاتف المحمول والكمبيوتر.
  • النوم مبكرًا في ساعات الليل.
  • العناية بمكان النوم كترتيب السرير، وأن تكون الغرفة هادئة ومعتمة.

يُعتبر النوم من أسس الحياة التي يحتاجها الإنسان الطبيعي حتى يرتاح جسمه بعد عمل يوم طويل وشاق، ثم يستيقظ للبدء بيوم جديد بكلّ حيوية ونشاط وراحة.

النوم حالة من الاسترخاء والراحة لعدّة ساعات متواصلة، يذهي بها الانسان لعالم اخر وينسى كل شيء.

 

السابق
أسماء بنات بحرف الميم من القرآن الكريم
التالي
عدد وأسماء دول حوض النيل